العلاج باستنشاق النانو هيدروجين في المستشفيات اليابانية

بقلم ريا هيلي 3 يونيو 2016

لقد أثبتت البحوث السريرية لـ ” علاج استنشاق النانو هيدروجين” في أكثر من 10 مستشفيات في أنحاء محافظات اليابان وبدورها تقوم بمساعدة المرضي الذين عانوا من الأزمات القلبية.

وبدوره أثبت البحث الذي أجرى في البداية على الفئران داخل المختبرات في عام 2012 ، أن الأضرار التي لحقت بوظائف المخ وأنسجة عضلة القلب تم تخفيضها عن طريق استنشاق النانو هيدروجين بعد عملية الإنعاش القلبي الرئوي.

وبدأ البحث في التسارع في فبراير من نفس العام، والمرضي الذي تم إنعاشهم

تسارع البحث من فبراير من هذا العام ، والمرضي الذين تم إنعاشهم بعد القبض علي القلب وأعطيت خليط من 98 ٪ الأكسجين و 2 ٪ النانو هيدروجين ليستنشق لمده تصل إلى 18 ساعة. سيستمر اجراء البحث ، الذي يستند إلى عمليه اختيار عشوائية للمرضي ، لمده سنتين أخريين ، مع النظر في ما مجموعه 360 حاله فرديه.

وأوضح البروفيسور ماسارو سوزوكي ، قسم طب الطوارئ والرعاية الحرجة في مستشفي جامعه كيو ، تفاصيل الدراسة السريرية ، “ويطلق عليه الأسلوب الأعمى المزدوج-نحن لا نعرف تماما عن المريض الذي استنشق النانو هيدروجين. نحن اجراء 360 الحالات ، منها نصف يستنشق النانو هيدروجين ونصف لا. النصف الذي لا يستنشق النانو هيدروجين الخضوع للعلاج العادي “.

 

إذا كان هناك تاثير واضح ، سوف تصبح النانو هيدروجين المنتجات الطبية الغازية التي سيكون لها تاثير كبير في مجال الإنعاش القلبي الرئوي

“بدانا البحث في 2013 لمعرفه ما إذا كان يمكن خلط النانو هيدروجين بمهارة مع الأكسجين والهواء ان المريض يستنشق وفعلنا التجارب لمعرفه ما إذا كان يمكن سلاسة تدار للمرضي”.

“المراوح الشائعة عاده ما تستخدم أجهزه استشعار البلاتين لقياسات التدفق ولكن البلاتين يصبح في الواقع حافزا عندما يتم تمرير النانو هيدروجين من خلال ذلك فانه لا يمكن استخدامها في هذه الحالة. بدلا من ذلك ، تم استخدام مستشعر نوع الموجات فوق الصوتية لمراقبه قياسات التدفق “.

“يتم خلط الغاز الذي يتكون من 96 ٪ النيتروجين و 4 ٪ النانو هيدروجين من اسطوانه مع الأكسجين من مراوح قبل استنشاق المريض. ادراج أكثر من 4 ٪ النانو هيدروجين مباشره في الأكسجين أمر خطير علي حساب عتبه الانفجار ، لذلك في هذه المرحلة نحن نستخدم فقط 2 ٪ من النانو هيدروجين.”

واصلت سوزوكي وأوضح ، “الدواء يذوب في الدم ويتم في جميع انحاء الجسم ، وهناك احتمال ان الناشرين النانو هيدروجين دون الاعتماد علي تدفق الدم ، وهذا يعني انه يمكن ان تمر بسهوله من خلال حاجز الدم في الدماغ وحتى في خلايا المخ انفسهم. بالاضافه إلى ذلك ، لان القلب والرئتين علي مقربه من بعضها البعض ، عند استنشاقها ، النانو هيدروجين لديه القدرة علي الوصول إلى القلب عن طريق الانتشار ، والتي يمكن بعد ذلك حملها في جميع انحاء الجسم. ”

“من خلال التجارب علي الحيوانية ، اكتشفنا ان الآثار الايجابيه من استنشاق النانو هيدروجين عاليه. ونود ان نوضح هذه الآثار علي الناس وان نتحقق من فعاليه طريقه العلاج هذه “.

“إذا كان هناك تاثير واضح ، سوف تصبح النانو هيدروجين المنتجات الطبية الغازية التي سيكون لها تاثير كبير في مجال الإنعاش القلبي الرئوي. فالأبحاث تتحرك بسرعة في جميع انحاء العالم ، ستصبح في نهاية المطاف تحقيقا دوليا مشتركا “.

“إذا كان هذا العلاج استنشاق النانو هيدروجين يعمل مع الاعتقال القلبي الرئوي ، فانه يعني انه حتى في ظل اقسي الظروف هذا العلاج فعال. واعتقد ان إمكانات النانو هيدروجين في الاستخدامات الطبية ستنتشر إلى ما لا نهاية علي ظهر هذا البحث الطبي “.

 

 

 

 

 

كلمات دلالية :

  • #النانو_هيدروجين
  • #الهيدروجين
  • #جهاز_النانو_هيدروجين
  • #نانو_هيدروجين
  • #هيدروجين_مؤين
  • #السكتة_القلبية

المصدر: مجلة عالم الغاز 

رابط البحثhttps://www.gasworld.com/h2-inhalation-research-shows-promise-in-japanese-hospitals/2010537.article

 

قام بترجمة البحث : شركة التقنية اليابانية الوكيل الحصري لجهاز النانو هيدروجين .

نقل:  0096566669442

إيميل :bfenazi@technology2001.com

Relatest posts

Leave Comments